ابن الطفيل القيسي Abubacer

نشر بتاريخ: الجمعة، 02 كانون1/ديسمبر 2016 بقلم: محمد علي شاهين

الأب الروحي للنزعة الطبيعية في التربية
أبو بكر محمد بن عبد الملك بن محمد بن محمد
(506/1110-571/1185)
فيلسوف إسلامي طبيب وعالم أديب شاعر وفلكي ووزير، صاحب الآراء والنظريات الصائبة.
عربي ينتمي إلى بني قيس عيلان، ولد في وادي أش إلى الشمال الشرقي من غرناطة.
قرأ العلم على جماعة من أهل الحكمة ودرس الطب في غرناطة.
التحق بحاكم سبته وطنجة عبد المؤمن ثم اتصل بأبي يعقوب يوسف الموحّدي صاحب المغرب وصار طبيبه الخاص ووزيره.
وضع كتابين في الطب هما ( مراجعات ومباحث بين أبي بكر بن طفيل وبين ابن رشد في رسمه للدواء في كتابه الموسوم بالكليات) و(أرجوزة في الطب) نحو 7700 بيت، وله رسالتان في الأدوية.


وله (أسرار الحكمة المشرقية) وبدت روحه العلمية وآرائه الفلسفية في قصة (حي بن يقظان)، وهي قصة الحب الفلسفية والتي تصف التعليم الذاتي مع التطور الفلسفي التدريجي للرجل الذي عاش نحو الـ 50 عاما الأولى من حياته في عزلة تامة على جزيرة غير مأهولة  وهي رسالة فلسفيّة عانق فيها بين اللغة والعلم والفلسفة، وبحث فيها عن الإنسان الناشئ بمعزل عن الحياة الاجتماعيّة، هي قصة رمزية تتناول حياة الإنسان في بحثه عن الحكمة والوصول إلى حقيقة الوجود لتبقى روحه معلقة بالجانب الإلهي وحده.
قال صاحب المعجب: ورأيت لابي بكر بن محمد ابن طفيل تصانيف في أنواع الفلسفة من الطبيعيات والإلهيات وغير ذلك فمن رسائله في الطبيعيات رسالة سماها (رسالة حي بن يقظان) غرضه فيها بيان مبدأ النوع الإنساني على مذهبهم وهي رسالة لطيفة الجرم كبيرة الفائدة في ذلك الفن ؛ كما أنّ هناك كتابان بهذا الاسم، الأوّل: ألّفه الحكيم حسين بن عبد الله ابن سينا، والثاني: ألّفه السهروردي المقتول، وهو عبارة عن رموز غامضة صعبة التناول، وفيها بلاغة تامة أشار فيها إلى حديث النفس وما يتعلق بها على اصطلاح الحكماء ؛ و لفضل الله بن روز بهان الخنجي الأصبهاني (بديع الزمان في قصة حي بن يقظان) فارسي الفه سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة، وأهداه الى السلطان يعقوب البايندري وهو كتاب  موضوع في كيفية تدرج الناطقة في مراتب قوتي النظرية والعملية وفوائد جزيلة .
ويعتبر ابن طفيل الأب الروحي للنزعة الطبيعية في التربية عبر كتابه "حي بن يقظان"، الذي حاول فيها التوفيق الفلسفي بين المعرفة العقلية والمعرفة الدينية.
أمّا عن إسهاماته في الفلك فيقول الباحث ليون غوتيه في كتابه عن ابن طفيل أنه "أوجد نظاما فلكيا ومباديء لحركاته غير تلك المبادئ التي وضعها بطليموس ويتساءل الباحث الفرنسي عن إحتمال أن تكون فرضيات ابن طفيل تشتمل علي بعض العناصر الأساسية من الإصلاح الفلكي العظيم الذي جاء به كوبر نيك وجاليليو بعد أربعة قرون ولقد ذكر البطروجي عالم الفلك الكبير أنه أخذ عن ابن طفيل قوله في الدوائر الداخلية في حركات الأفلاك".
ويعتبر ابن الطفيل في مقدمة شعراء الأندلس، فإلى جانب أرجوزته في الطب، اشتهرت قصيدته التي يحرّض فيها المسلمين على الجهاد ويدعوهم للانضمام إلى الحملة التي أعدها أبو يعقوب يوسف بن عبد المؤمن أمير الموحدين لنجدة المسلمين في الأندلس وفيها يقول: 
أقيموا صدور الخيل نحو المغارب        لغزو الأعادي واقتناء الرغائب
وأذكوا المذاكي العاديات على العدا        فقد عرضت للحرب جرد السلاهب
فلا تقتنى الآمال إلا من القنا        ولا تكتب العليا بغير الكتائب 
وفيها يقول:
ألا فابعثوها همة عربية        تحف بأطراف القنا والقواضب
وقوموا لنصر الدين قومة ثائر        وفيئوا إلى التحقيق فيئة راغب
دعوناكم نبغي خلاص جميعكم        دعاء بريئا من جميع الشوائب
بكم نصر الإسلام بدءا, فنصره عليكم        وهذا عوده جد واجب
وعندما تقدمت به السن،  قدّم للسلطان رفيقه الفيلسوف الطبيب ابن رشد ليشرح له كتب أرسطو، ويخلفه بعد وفاته.
توفي بمراكش وحضر السلطان أبي يوسف يعقوب جنازته.
______________________________________________________________ 
(1) عن نظرات في طب ابن الطفيل الأندلسي د. أحمد شوكت الشطي. (2) معجم المؤلفين ج 10 ج 10 ص 259 عمر رضا كحالة. (3) حي بن يقظان، ابن طفيل، تحقيق أحمد أمين. (4) المعجب في تلخيص أخبار المغرب ج 1 ص 240 عبد الواحد المراكشي. (5) كشف الظنون ج 1 ص 236 حاجي خليفة. (6) صحيفة الأهرام، ابن الطفيل وقصّة حي بن يقظان، د. محمد رضا عوض.

الزيارات: 316