محمد مهدي بن عثمان عاكف

نشر بتاريخ: الأربعاء، 04 تشرين1/أكتوير 2017
بقلم: محمد علي شاهين

وضع قضيّة الحريّة التي حرم منها في المعتقلات في مقدمة أولويّاته بعد انتخابه مرشداً
(1347/1928 ـ 1439/2017)
 
المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين السابع (2004 ـ 2010)، انتخبه مكتب الإرشاد العام للجماعة في 14/1/2004 خلفاً للمستشار محمد مأمون الهضيبي، عضو سابق في مكتب الإرشاد العام للجماعة (1987 ـ 2004)، عضو مجلس الشعب المصري.
ولد في كفر عوض السنيطة، مركز أجا دقهليّة، نشأ في أسرة ميسورة الحال، درس المرحلة الابتدائيّة في المنصورة، ثم التوجيهيّة من مدرسة فؤاد الأوّل الثانويّة بالقاهرة، ثم التحق بالمعهد العالي للتربية الرياضيّة وتخرّج فيه سنة 1369/1950 وعمل مدرّساً، ثم التحق بكليّة الحقوق سنة 1370/1951.

اِقرأ المزيد: محمد مهدي بن عثمان عاكف

حسين بن أحمد عيسى عاشور

نشر بتاريخ: الأربعاء، 06 أيلول/سبتمبر 2017
بقلم: محمد علي شاهين

الداعية الذي ساهمت دار نشره في ازدهار الكتاب الإسلامي
(1355/1936 ـ 1438/2017)
داعية إسلامي، ناشر ومحقّق، من روّاد الصحافة الإسلاميّة.
تتلمذ على أبيه الشيخ أحمد عيسى عاشور مفتي الجمعيّة الشرعيّة التي أسّسها الشيخ محمود خطّاب السبكي.
م يكمل دراسته بسب اعتقاله في عهد جمال عبد الناصر، وبعد الإفراج عنه سافر إلى الكويت في مطلع عام 1969، ثم انتقل إلى بيروت واشتغل في ميدان النشر والتوزيع، ثم عاد إلى مصر وأسّس فيها داراً للنشر والتوزيع باسم دار (المختار الإسلامي للنشر) في عام 1973، وكانت باكورة إنتاجه نشر كتاب "الإسلام يتحدي" للمفكر الإسلامي الهندي العظيم (وحيد الدين خان) طبع منه مئة ألف نسخة، وبلغ عدد عناوين الكتب التي طبعها خلال الثلاثين سنة التي اشتغل فيها بالنشر ألف عنوان.

اِقرأ المزيد: حسين بن أحمد عيسى عاشور

محمد أديب بن محمد صالح

نشر بتاريخ: الجمعة، 04 آب/أغسطس 2017
بقلم: محمد علي شاهين

عالج قضايا العصر بروح متحرّرة من قيد التعصّب، وضيق الأفق، والنفاق السياسي

(1344/1926ـ 1438/2017)

مفكر إسلامي بارز، أحد شيوخ الدعوة في الديار الشاميّة، عالم محقّق، رئيس تحرير مجلة (حضارة الإسلام) بين عامي (19641981) رئيس قسم الكتاب والسنّة بجامعة دمشق، ورئيس قسم أصول الفقه بكليّة الحقوق فيها، ورئيس قسم أصول الدين بالجامعة الأردنيّة، ورئيس قسم السنّة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلاميّة بالرياض وعضو مجلسها العلمي، وعضو المجلس الأعلى للجامعة الإسلاميّة بالمدينة المنوّرة. 

اِقرأ المزيد: محمد أديب بن محمد صالح

محمد محمد عبد الرحمن الراوي

نشر بتاريخ: الأحد، 02 تموز/يوليو 2017
بقلم: محمد علي شاهين



مقياس الحضارة يقتضي النظر في مكانة الإنسان وقيمته في هذه الحضارة

(1346/1928 ـ 1438/2017)


عضو هيئة كبار العلماء، رئيس قسم التفسير بجامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض، وعضو في مجمع البحوث الإسلامية بمصر، وأستاذ علوم القرآن في الأزهر الشريف.

ولد في  قرية  (رفا) بمحافظة  أسيوط، نشأ في أسرة متدينة فاضلة، تأثر بخاله ووالد زوجته الشهيد محمد فرغلي الذي أعدم مع عبدالقادر عودة في عهد عبد الناصر عام 1954، حفظ  القرآن الكريم في سن مبكرة في كتاب القرية.

حصل على الابتدائيّة والثانويّة الأزهريّة، ثم التحق، تأهل لدخول المعاهد الأزهرية، وأمضى تسع سنوات في معهد  أسيوط  الديني، ثم التحق بقسم اللغة العربيّة، لكن شغفه بالقرآن وعلومه دفعه للالتحاق بكليّة أصول الدين.

اِقرأ المزيد: محمد محمد عبد الرحمن الراوي

علي (علييف) عدلو

نشر بتاريخ: الأحد، 02 نيسان/أبريل 2017
بقلم: محمد علي شاهين

الزعيم الداغستاني الذي جمع بين الأدب والسياسة في سبيل نصرة الإسلام والمسلمين
(1350/1932 ـ 1436/2015)

مفكّر إسلامي داغستاني، أديب صحفي، شاعر أواري (لغة أحد شعوب القوقاز)، أحد قادة نضال مسلمي داغستان.
ولد في مقاطعة جيداتل (المقاطعة السوفييتيّة أوارد) سابقاً بداغستان، الأرض التي وصفت بأنّه يسكنها الشعر و يحكمها القرآن، وأنّ صبيانها يولدون شعراء وفرسان، ولا ينحني رجالها سوى لله والجمال.
ظهرت مواهبه الأدبيّة في وقت مبكّر، وأخذ ينشر قصائده الشعريّة في الصحف المحليّة وهو طالب بالمرحلة الثانويّة، تخرّج بمعهد موسكو للأدب.
نظم أكثر من ثلاثين ديواناً من الشعر الكلاسيكي باللغتين الأواريّة والروسيّة، كان لها صدى في الأدب يتردّد بين بين قمم جبال القوقاز جنوبا وساحل بحر قزوين شرقا، وترك غرساً طيّباً أزهر صحوة مباركة في جبال القوقاز ستنبئك قابل الأيّام أخبارها.

اِقرأ المزيد: علي (علييف) عدلو