علي (علييف) عدلو

نشر بتاريخ: الأحد، 02 نيسان/أبريل 2017
بقلم: محمد علي شاهين

الزعيم الداغستاني الذي جمع بين الأدب والسياسة في سبيل نصرة الإسلام والمسلمين
(1350/1932 ـ 1436/2015)

مفكّر إسلامي داغستاني، أديب صحفي، شاعر أواري (لغة أحد شعوب القوقاز)، أحد قادة نضال مسلمي داغستان.
ولد في مقاطعة جيداتل (المقاطعة السوفييتيّة أوارد) سابقاً بداغستان، الأرض التي وصفت بأنّه يسكنها الشعر و يحكمها القرآن، وأنّ صبيانها يولدون شعراء وفرسان، ولا ينحني رجالها سوى لله والجمال.
ظهرت مواهبه الأدبيّة في وقت مبكّر، وأخذ ينشر قصائده الشعريّة في الصحف المحليّة وهو طالب بالمرحلة الثانويّة، تخرّج بمعهد موسكو للأدب.
نظم أكثر من ثلاثين ديواناً من الشعر الكلاسيكي باللغتين الأواريّة والروسيّة، كان لها صدى في الأدب يتردّد بين بين قمم جبال القوقاز جنوبا وساحل بحر قزوين شرقا، وترك غرساً طيّباً أزهر صحوة مباركة في جبال القوقاز ستنبئك قابل الأيّام أخبارها.

اِقرأ المزيد: علي (علييف) عدلو

عمر أحمد علي عبد الرحمن

نشر بتاريخ: السبت، 04 آذار/مارس 2017
بقلم: محمد علي شاهين

إن الإسلام يأبى ويرفض ويدين عمليات التخريب وإزهاق الأرواح

(1357/1938 ـ  1438/2017)

 

الزعيم الروحي للجماعات الإسلاميّة بمصر، عالم أزهري ضرير.

ولد في قرية الجماليّة، بمحافظة المنصورة، فقد بصره منذ طفولته بسبب مرض السكري، تتلمذ على خاله حسني محمد شريف، أتم حفظ القرآن في العاشرة، ثم التحق بالمعهد الأزهري بطنطا، وحصل على الثانوية الأزهريّة سنة 1380/1960 وتخرّج من كلية أصول الدين في القاهرة سنة 1385/1965، ونال درجة الماجستير وكان موضوع رسالته (الأشهر الحرم) .

اِقرأ المزيد: عمر أحمد علي عبد الرحمن

محمد ياسر بن عبد الفتاح مسدّي

نشر بتاريخ: الجمعة، 03 شباط/فبراير 2017
بقلم: محمد علي شاهين

(1371/1951 1438/2016)

داعية ومرب ومفكر إسلامي، أحد قادة العمل الإسلامي العام في سوريّة، الأمين العام لرابطة العلماء السوريين، وعضو مجلس أمناء المجلس الإسلامي السوري، أبرز قادة النضال السوري ضد الأنظمة الشموليّة العلمانيّة.
ولد في مدينة حمص، ينتمي إلى أسرة عرفت بصناعة النسيج، واشتهرت بحمل لواء العلم الشرعي في الديار الشاميّة، وكان أبوه الشيخ عبد الفتاح من مشاهير علماء حمص، ومرجعاً في الفقه الحنفي، ومديراً للمعهد العلمي الشرعي في جامع خالد بن الوليد.
تتلمذ الشيخ محمد ياسر على أبيه، واقتفى سيرته الطيّبية، وكان يرافقه في حضور جلسات العلم والتربية الروحيّة وزيارة العلماء، وكانت حمص تزخر بهم، أمثال الشيخ وصفي المسدي ، والشيخ طيب الأتاسي ، والشيخ أبو السعود عبد السلام ، والشيخ عبد الغفار الدروبي ، والشيخ محمود جنيد، والشيخ محمود مندو، ودرس على الشيخ وصفي المسدي في مسجد القاسمي، وتخرّج بالمعهد الشرعي بجامع خالد بن الوليد بحمص، والتحق بالأزهر الشريف ونال درجة الليسانس من جامعة الأزهر في عام 1976، واشتغل بالتعليم بعد عودته إلى بلده في مدارس محافظة حمص.

اِقرأ المزيد: محمد ياسر بن عبد الفتاح مسدّي

محمد سرور بن نايف زين العابدين

نشر بتاريخ: الجمعة، 02 كانون1/ديسمبر 2016
بقلم: محمد علي شاهين

الرجل الذي فتح أعيننا على الخطر الفارسي ووقف مع شعبه في أشد أيّام محنته
 (1357/1938 _ 1438/2016)
داعية إسلامي قدير، أحد مؤسّسي "المنتدى الإسلامي"، و"المجلس الإسلامي السوري"، و"مركز دراسات السنّة النبويّة" الذي صدرت عنه (مجلة السنّة) وصاحب (مجلة البيان).
ولد في قرية تسيل بمنطقة حوران التابعة لمحافظة درعا بسوريّة.
انتسب إلى "جماعة الإخوان المسلمين" في وقت مبكّر، وكان عضواً نشيطاً في صفوفها، تأثّر بمؤلّفات الشهيد سيّد قطب، وعني بتفسير الظلال عناية خاصّة، واهتم بتراث شيخ الإسلام ابن تيميّة، وأخذ ينحو منحى فكريّاً مستقلاً عن الجماعة في أواخر الستينات، يجمع بين مبادئ "الإخوان المسلمين" والدعوة السلفيّة،

اِقرأ المزيد: محمد سرور بن نايف زين العابدين

الشيخ محمد كامل بن محمد صالح الصوفي الصيّادي

نشر بتاريخ: الجمعة، 04 تشرين2/نوفمبر 2016
بقلم: محمد علي شاهين

(1285/1867 ـ 1363/1944)
قاضي اللاذقيّة وخطيبها وإمامها ومؤقّت صلاتها، من روّاد الصحافة في مدينة اللاذقيّة، ورئيس تحرير صحيفة (صدى اللاذقيّة).
ولد في مدينة اللاذقية، نشأ في أسرة علميّة تتصل بنسب شريف بآل بيت النبوّة.
تلقى مبادئ العلوم الدينية واللغويّة على أبيه الشيخ محمد صالح الصوفي، وكان قاضياً وعالماً وأديباً شاعراً ومؤقّتاً، واستفاد من مكتبته العامرة بكتب التراث العربي المطبوع والمخطوط، بالقراءة الجادّة.
ودرس على أعمامه السادة: الشيخ عبد اللطيف والشيخ عبد الوهاب والشيخ إبراهيم الصوفي الفقه وعلوم القرآن، وقرأ على بعض علماء عصره أمثال: الشيخ محمد سعيد الأهدلي اليماني، والشيخ مكرم الكيلاني الحموي وغيرهما من العلماء .

اِقرأ المزيد: الشيخ محمد كامل بن محمد صالح الصوفي الصيّادي