شمع العسل beeswax

نشر بتاريخ: الثلاثاء، 03 نيسان/أبريل 2018 بقلم: محمد علي شاهين

يتمتع شمع العسل الطبيعي بسمعة مثبتة علمياً، ويزداد الاهتمام به بعد اكتشاف المزيد من فوائده العلاجيّة، وهو مادّة شفافة، طيّبة الرائحة، صالحة للأكل، يتراوح لونها من الأبيض إلى البني تقريباً، ولكن في أغلب الأحيان يكون لونها أصفر، اعتماداً على النقاء ونوع الأزهار التي يجمعها النحل.
ويحتوي شمع العسل على نقطة انصهار منخفضة نسبيًا تتراوح من 62 إلى 64 درجة مئوية،
واستخدم الفراعنة القدماء الشمع في التحنيط، وتثبيت خصلات الشعر والجدائل، واستعمله الأطباء العرب في علاج الجروح والقروح والأمراض الجلديّة.
ويقال: أن أول كريم بارد قد اخترعه جالين، وهو طبيب يوناني في القرن الثاني الميلادي. كان يحتوي على شمع العسل الممزوج بزيت الزيتون وماء الورد.


وتعتبر الشموع العطرية الخالية من الدخان هي الشكل المفضل للضوء المقدس،  شموع شمع العسل لا تنحني لأنها تحترق بالكامل، ولا تترك سناجاً،
تفرز العاملات مادة الشمع من غدّة الإسترنات (وتقع أسفل حلقات بطن النحلة العاملة)، وذلك بتحويل السكر من العسل إلى مادة شمعية ترسب كرقائق يجمعها النحل الآخر ثم يمضغها بمجرد أن يتم إعداده، ليستخدم من قبل النحل في بناء قرص العسل، على شكل خلايا سداسيّة لتضع الملكة فيها بيوضها، ويخزّن العسل، كما أنها تستخدم لإغلاق الشقوق في الخلية التي يمكن أن تسمح بالوصول إلى الحيوانات المفترسة أو المطر.
ويجب أن يأكل النحل حوالي سبعة أو ثمانية أرطال من العسل من أجل إنتاج رطل واحد من الشمع. 
ويدخل شمع العسل في صناعة الأدوية، ومستحضرات التجميل والصابون، وصناعة الشموع، وتلميع الأثاث، وعزل الجلود عن الرطوبة، والعزل الكهربائي، والأحبار ومواد الطلاء، والصناعات الإلكترونيّة وغير ذلك.
ويتكوّن الشمع من مجموعة من المواد الهيدروكربونيّة مثل: بنتاكوزان، وهيتاكوزان.
ومن الأحماض الحرة مثل: نيوسياتين، ومونتامنين، وسبراتين.
ويحوي مجموعة من الفيتامينات، والمواد المانعة لنمو البكتريا، بالإضافة إلى مواد ملوّنة ومواد عطريّة تعطيه لونه المميّز ورائحته الزكيّة.
وترجع قيمة الشمع العلاجية العالية إلى  ما يحتويه من فيتامينات، ومواد مضادة للالتهاب، ومواد ملطفة وملينة ومواد مانعة لنمو البكتريا.
وبسبب غناه بفيتامين ( أ ) فإنّه يحافظ على البشرة ناعمة ونضرة، ويخلّصها من البقع الملوّنة وحب الشباب، ويقف حاجزاً بين الجلد والملوثات البيئيّة، ويحافظ على الرطوبة ويمنع الجفاف، مما يعني أنه يساعد في معدلات دوران الخلايا، وإعادة البناء ومرونة الجلد.
كما أنّه يقوّي الشعر وينميه ويعطيه نعومة بسبب غناه بالفيتامينات،
ويدخل شمع النحل في صناعة مركبات التجميل وتركيب المراهم والكريمات ويلسم الشفاه وخاصّة الجافة والشفاه المتشققة.لأنّه يحتوي على مستحلبات طبيعية تساعد على الاحتفاظ بالرطوبة في الجلد.
وتقوم المواد المانعة لنمو البكتريا الموجودة في الشمع بعلاج الالتهابات الجلديّة كالإكزيما، والتهاب اللثّة والحلق، فتحافظ على نظافة البشرة وتقلل من خطر العدوى.
ويستخدم شمع العسل لإزالة الشعر من الوجه والمناطق الحسّاسة في الجسم، دون احداث اي ترهلات للجلد، ويزيل الأتربة والخلايا الميّتة من طبقات الجلد العميقة، ويساعد على ازالة الرؤوس السوداء من الوجه.
وشمع العسل مضاد للالتهابات كالعسل تماماً، وخاصّة للمساعدة في تهدئة الحروق وتعزيز الشفاء من الجروح.
ووجدوا أنّ للشمع فوائد في علاج البواسير الشرجيّة وتخفيف الحكّة الناتجة عنها.
أمّا شموع شمع العسل فتشتعل أكثر إشراقاً، ولا تنبعث منها أبخرة سامة مثل شموع البارافين،
وكشفت الدراسات الحديثة أنّ استنشاق رائحة شمع العسل الطبيعي يفتح مسامات الأنف والقصبة الهوائية ويؤدي إلى الانتعاش ويرفع الروح المعنوية للإنسان.
ومن الجدير بالذكر أن شمع الأساس الناتج عن الشمع الخام، يمكن تدويره، وتحويله إلى رقائق،  واعادة طباعته ووضعه داخل الخلايا من جديد لاختصار عمليّة انتاج العسل.
أمّا المكملات الغذائية لشمع العسل فهي الفازلين وزبدة الشيا وقشدة اليوريا والجوجوبا والصبار، والمكونات الأخرى الشائعة لشمع العسل هي الزيوت المشتقة من مجموعة متنوعة من الفواكه أو الخضار مثل المشمش وفول الصويا والزيتون والذرة والسمسم.
التأثير الجانبي الوحيد الذي لوحظ على استخدام شمع العسل هو كيف يمكن أن يؤدي الاستخدام الزائد عن طريق الفم إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي. 
وتعتبر النسبة المئوية للمصابين بالتأثير الجانبي الذي يحول دون استخدام منتجات العسل ومنتجاته صغيرة جداً.

المراجع:
1 ـ BEESWAX: 5 AMAZING WAYS TO USE IT+4ALTERNATIVES
2 ـ localharvest. شمع العسل.
3 ـ GEEK   كيف أستخدم شمع العسل للبشرة.

الزيارات: 73