فزّاعة لا تهابها العصافير

نشر بتاريخ: الجمعة، 03 شباط/فبراير 2017
بقلم: محمد علي شاهين

فرغ فلاّح من حرث أرضه بعد شتاء ممطر، وتخيّر من جيّد الحبوب نوعاً غالياً فنثره بعناية، ثم جلس يتأمل الأرض السمراء بسعادة، ويقلّب كفيه المتقرّحتين، وهو يحلم بغلّة وافرة، وربح كبير.
رأى من بعيد أسراب العصافير المهاجرة تعود إلى الحقول والمزارع وهي تغرّد فرحة بإقبال الربيع، وذوبان الثلوج، وارتفاع الحرارة، بينما كانت أشعة الشمس تلوّن السماء بلون الشفق، فغادر الحقل إلى كوخه الخشبي القابع في أعلى الهضبة كالصومعة، وقد أعياه التعب، أما ثيرانه المجهدة التي هدها الجوع والعطش، فقد تركها ترعى بقية النهار على أطراف السلاسل الحجريّة التي تحيط بالمزرعة، قبل أن تعود إلى الزريبة الدافئة.

في اليوم التالي شاهد الفلاح العصافير الجائعة تنقضّ على الحقل دون استئذان، وتلتقط الحبوب بمناقيرها لتملأ بها حويصلاتها الفارغة بنهم. فقال: إن تركت أسراب العصافير عدّة أيام أخرى تجمع الحبوب هكذا فلسوف يفرغ الحقل من البذار، وسيذهب جهدي ومالي سدى.
وهداه تفكيره إلى نصب فزّاعة وسط الحقل، فأتى بقطعتين من الخشب، انتزعهما من السياج على عجل، وقام بتثبيتها بشكل متصالب بواسطة حبل متين من الليف، ثم جاء بمعطف بال قديم فألبسه الخشبة، وجعل أكمامه تتدلّيان نحو الأسفل، بينما كانت الخشبة الأفقية تحمل كتفي المعطف.

اِقرأ المزيد: فزّاعة لا تهابها العصافير

قصّة: لا تزال الدنيا بخير

نشر بتاريخ: الإثنين، 12 كانون1/ديسمبر 2016
بقلم: محمد علي شاهين

اِقرأ المزيد: قصّة: لا تزال الدنيا بخير

حكمة الطبيب علوان

نشر بتاريخ: الجمعة، 04 تشرين2/نوفمبر 2016
بقلم: محمد علي شاهين

اِقرأ المزيد: حكمة الطبيب علوان

سر اختفاء أبي الحسن الشريقي 1

نشر بتاريخ: السبت، 01 تشرين1/أكتوير 2016
بقلم: محمد علي شاهين

 

اِقرأ المزيد: سر اختفاء أبي الحسن الشريقي 1