التين الكاكي Persimmon

نشر بتاريخ: الجمعة، 03 شباط/فبراير 2017
إعداد: محمد علي شاهين

من أشجار الفاكهة، تنتمي إلى فصيلة الأبنوس، وثمرتها حلوة الطعم، طيّبة المذاق، تشابه ثمرتها الطماطم، وموطنها الأصلي الصين وبلاد شرق آسيا، وتنتشر زراعتها اليوم في تركيّا وبلاد الشام، وتسمّى المانكو الكوريّة، وتستخدم في الطب الشعبي كعلاج لأمراض الجهاز الهضمي.
وأوراق شجرة الكاكا بيضاويّة الشكل، ملساء من الأعلى، يكسوها زغب خفيف في الأسفل، يتحوّل لونها من الأخضر إلى الأصفر والأحمر، وتظهر البراعم المزهرة على ابط الأوراق في فصل الشتاء.
وتجود زراعتها في المناطق المداريّة المعتدلة الحرارة، وخاصّة الساحليّة، ذات التربة الطينيّة الخصبة جيدة التهوية والصرف، وعلى المزارع أن يختار لبستانه الغراس الجيّدة، الخالية من الأمراض.

اِقرأ المزيد: التين الكاكي Persimmon

الزنبق Lilium candidum

نشر بتاريخ: الجمعة، 04 تشرين2/نوفمبر 2016
إعداد: محمد علي شاهين

الزَّنْبَق الناصع:  سيّد فَصيلَةِ الزَّنْبَقِيَّاتِ ، نبات من فصيلة ذَواتِ الفِلْقَةِ الواحِدَةِ، ومن أجناسها البصل والثوم والنرجس وغيرها، وينتمي إلى هذه الفصيلة أكثر من ثلاثمئة نوع،  لَهُ زَهْرٌ جَميلٌ زَكِيُّ الرَّائِحَةِ متعدد الألوان، أَشْهَرُها اللَّوْنُ الأَبْيَضُ، وَيَرْمُزُ بِهِ إلى الطَّهارَةِ،  أَوْراقُهُ مُسْتَطيلَةٌ وَرُمْحِيَّةٌ، سوقه وحيدة مستقيمة مورقة،

اِقرأ المزيد: الزنبق Lilium candidum

الجوافة Psidium Guava

نشر بتاريخ: السبت، 01 تشرين1/أكتوير 2016
بقلم: محمد علي شاهين

تنتمي الجوافة إلى الفصيلة الآسيّة، وهي شجرة تنبت في المناطق الاستوائيّة وشبه الاستوائيّة، وتتحمل ارتفاع وانخفاض درجات الحرارة، ونقص الماء والرطوبة، وتصبر على ملوحة التربة، وهي شجرة معمّرة نسبيّاً، فقد تعيش الشجرة نحو 25 سنة في الظروف الحسنة، ويبلغ طولها نحو عشرة أمتار، وأزهارها بيضاء، تنبت في إبط الأوراق، وتبدأ في الإثمار في السنة الثالثة من زراعتها، والتلقيح فيها ذاتي، وثمرتها سكّريّة طيّبة المذاق كرويّة أو على شكل الكمثرى. 

وهناك عدّة أصناف للجوافة: الجوافة البذريّة ذات اللب الأبيض، والجوافة البذريّة ذات اللب الأحمر، والجوافة البناتي عديمة البذور ذات اللب الأبيض.

وثمرة الجوافة من أكثر أنواع الفاكهة غنى بفيتامين (ج) المضاد للشيخوخة والمفيد في انتاج الكولاجين، بالإضافة إلى غناها بفيتامين (أ) المفيد لصحّة العين، حيث يحتوى اللب على 250 وحدة وكذلك نسبة جيدة من فيتامين (ب3) و(ب6) المقوي للذاكرة، ويحتوى اللب أيضاً على حوالى 83.3% ماء،16.6% مادة جافة،66.%رماد،36.% دهون،1% بروتين،3.8% ألياف،6.8% سكريات كلية،12%مواد صلبة كلية ذائبة، ونسبة الحموضة تقدر بحوالى 8%، ويحتوى اللب على كميات لا باس بها من العناصر المعدنية فقد يصل الكالسيوم إلى 17 ملليجرام، الفوسفور 28.4 ملليجرام، الحديد 1.28 ملليجرام لكل 100 لحم.

اِقرأ المزيد: الجوافة Psidium Guava

الكافور Cinnamomum camphora

نشر بتاريخ: الجمعة، 02 أيلول/سبتمبر 2016
بقلم: محمد علي شاهين

شجرة عطريّة معمّرة عملاقة قد يصل طولها 50 متراً، وتنتشر زراعتها في شرق آسيا وأستراليا.
واقترن ذكرها في القرآن بطيب الرائحة، قال تعالى: ( إن الأبرار يشربون من كأس كان مزاجها كافورا(  أي أنّ الذين بروا بطاعتهم ربهم في أداء فرائضه ، واجتناب معاصيه ، يشربون من كأس كان مزاج ما فيها من الشراب في طيب رائحتها كالكافور.
وقد قيل : إن الكافور اسم لعين ماء في الجنة
ووصف داود بن عمر الانطاكي شجرة الكافور بأنّها شجرة عظيمة هنديّة، تظل مائة فارس ولا يوصل إليها إلا في وقت معلوم من السنة، وهي بحريّة وخشبها خفيف أبيض، فينقر أعلى الشجرة فيسيل ماء كثير عدّة جرار، ثم ينقر أسفل الشجرة فيسيل منها قلح الكافور وهو صمغها، وأجودها المقاصيري وهو يابس لطيف يفتح السدد ويقوي الاعصاب والدماغ والحواس والكبد والقلب.(1)

اِقرأ المزيد: الكافور Cinnamomum camphora

شقائق النعمان Anemone coronaria

نشر بتاريخ: الثلاثاء، 02 آب/أغسطس 2016
إعداد: محمد علي شاهين

وتسمى: الدحنون، والحنّون، وزهرة الدم، والشقيّق، والشقار الإكليلي، وغيرها من الأسماء. 

وهو نبات عشبي حولي يتكاثر بالبذور، وينمو في البراري والسهول وأطراف البساتين، له فروع مزغبه تنتهي برؤوس تحمل وردة غالباً ما تكون حمراء وفي داخلها بذور سوداء، 

وموطنه الأصلي أوروبا وشمال إفريقيا، وينتشر في بلاد الشام. 

 ارتبط اسمها باسم ملك الحيرة النعمان بن المنذر، الذي استحسن لونها الأحمر الناري، فأمر بزرعها حول قصره المعروف بالخورنق , كما أمر بحمايتها. 

وقيل: نبتت على قبره عندما داسته الفيلة لمّا رفض الخضوع لملك الفرس بتسليم نساء العرب.

اِقرأ المزيد: شقائق النعمان Anemone coronaria