الكرفس Apium graveolens

نشر بتاريخ: السبت، 04 حزيران/يونيو 2016 إعداد: محمد علي شاهين


عرف نبات الكرفس في الصين في القرن الخامس قبل الميلاد، وتناولوه كغذاء ودواء لعلاج المشكلات البولية والروماتزميّة والتهاب المفاصل، واعتبروه عشبة منظفة ومدرة للبول.
وجاءت البرديات الفرعونيّة لتؤكّد استخدام المصريين القدماء لنبات الكرفس في علاج كثير من الأمراض، واستعمله الإغريق كمهدّئ للأعصاب، ولعلاج وجع الأسنان.
وهو نبات ثنائي الحول (يعمّر سنتين)، من الفصيلة الخيميّة، له ساق محزّزة ومضلعة وأوراق لماعة تشابه أوراق البقدونس إلى حد كبير، وأزهاره صغيرة، يصل ارتفاع النبات الى  50سم، رائحة النبات قوية ومميزة وله طعم عطري.
ويزرع في البلاد المعتدلة وخاصّة حوض البحر الأبيض المتوسّط.
والمستعمل من النبات جميع أجزائه بما فيها الجزور، وكذلك بذوره وزيتها.


أفاض ابن البيطار في الحديث عن فوائد نبات الكرفس وبذوره، ونقل في كتاب مفرداته طرفاً من أقوال أساطين الطب اليوناني والعربي عنه.
وعدّد داود الانطاكي في تذكرته فوائد الكرفس العلاجيّة فقال: وهو حار يابس يحدث النفخ، ويفتح السدود، ويسكّن الأوجاع، ويطيّب النكهة، ويوافق من به عرق النسا، وينفع الربو وضيق النفس، وأورام الثدي والأحشاء، ويدرّ البول والطمث، ويهيّج شهوة الطعام للرجال والنساء، ويطبخ بالعدس لمن سقي سماً يتقيّأ به، ويوضع على العضو المرتعش فيسكنه، وينفع الجرب الحرارة، وعصارته تنفع ظلمة البصر اكتحالاً، وأصله يعلّق على الرقبة، وبذره ينفع الاستسقاء، وإن بخّر به عند قوم سكروا وناموا، والبرّي ينفع داء الثعلب، وتشقيق الأظفار، والجبلي يفتّت الحصاة، ويخرج المشيمة، ويهيّج الباه. (1)
موانع تناول الكرفس:
حذّر الانطاكي الحامل والمصاب بداء الصرع من أكل الكرفس فقال: وجميع أصنافه إذا لسعت العقرب من أكلها شدّ به الألم، ويهيّج الصرع، ويضرّ بالحبالى.
وقال صاحب كتاب الفلاحة: الكرفس يفتق شهوة الباه من الرجال والنساء ولذلك تمنع المرضعة منه لأنه يهيج الباه ويقل اللبن.
ونقل ابن سمحون عن جالينوس أنه قال: إن المرأة الحامل إذا أكثرت في وقت حملها من أكله تولد في بدن الجنين بعد خروجه من البطن بثور رديئة وقروح عفنة ولهذا كره جميع الأطباء أن تطعم الحامل كرفساً لئلا يخرج الجنين أحمق ضعيف العقل. (2)
وهو من النباتات المفيدة في علاج السمنة، لأنّه يساعد على إذابة الدهون المحيطة بالخصر والأرداف.
وإذا استعمل النبات خارجيّاً استطبّ به لعلاج بعض الأمراض الجلديّة، قال  الغافقي: إذا دق ورق الكرفس وتدلك به في الحمام نفع من الحكة منفعة عظيمة.
ونشرت صحيفة الرياض دراسة عن الكرفس أشادت بفائدة الكرفس في خفض ضغط الدم، ووقف انتشار خلايا السرطان، وجاء فيها أنّه يحتوي على: زيوت طيارة وأهم محتويات هذه الزيوت: مركب الليمونين، ومركب بيتاسيلين ، وفثالايدز، كما تحتوي على فلافونيدات من أهمها جرافيوبيوزايد أ، ب ، وآبين، وأيزوكويرسترين، وأيزوإمبيلين ، بالإضافة إلى زيت دهني.
وإذا نظرنا إلى الأوراق لوجدناها تحتوي على زيت طيار من أهم مركبات مايرسين، وبيتاسيلين، والفاتربيونول، وكرافيول، ودايهيدروكارفون، وجيرينال استيت، وفتالايدز، وليمونين، كما تحتوي سيقان الكرفس على فلافونيدات، وكذلك فوروكومارينز، ومشتقات حمض الكافئين وأهمها: كلوروجنيك أسد، كما يحتوي على فيتامين أ، ب، ج، ومعادن الحديد واليود والنحاس والمغنيسيوم والمنجنيز والبوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور.
ويوصي ممارسو العلاجات العشبية الآسيوية أن المرضى بضغط الدم المرتفع يمكنهم عمل استراتيجية وهي تناول أربعة أعواد من الكرفس كل يوم لمدة اسبوع، ثم تتوقف لمدة 3 أسابيع، ثم يستأنف تناول الكرفس لمدة أسبوع آخر.
وقالت الدراسة: يحتوي الكرفس على عدد من المركبات التي تساعد على مقاومة السرطان والتي يقول الباحثون إنها تمنع خلايا السرطان من الانتشار.
وحيث ان الكرفس يحتوي على مركب يدعى Acelyene  حيث يقوم هذا المركب بوقف نمو خلايا الأورام وكذلك يعمل على فتح الشهية. وحيث ان الكرفس يحتوي على أحماض الفينول التي تلعب دوراً في توقف عمل المواد شبيهة الهرمونات التي تسمى بروتستغلاندين والتي يعتقد أن بعضها يشجع نمو خلايا الأورام.(3)
فوائد بذر الكرفس:
قال الطبيب اليوناني "جالينوس" "بذره ينفع من الاستسقاء وينقي الكبد ويدر البول والطمث وينقي الكلية والمثانة والرحم، وينفع من عسر البول، ويصلح أن يؤكل مع الخس".
وجاء في دراسة تستخدم بذور الكرفس اليوم لمعالجة حالات الروماتزم والنقرس وهي تساعد الكليتين في طرد السموم وغيرها من الفضلات غير المرغوب فيها، كما تعمل على خفض الحموضة في الجسم ككل، وتفيد البذور في تحسين دوران الدم في العضلات والمفاصل.. كما أن للبذور مفعولاً جيداً مطهراً وهي فعالة في علاج التهاب المثانة و المجاري البولية.
لقد قامت تجارب على حيوانات التجارب حيث أعطيت بذور الكرفس وثبت ان لها تأثيراً على التشنج وكذلك تأثير على الجهاز العصبي المركزي كمادة مهدئة.. وكذلك ثبت أن له تأثيرا مدراً للبول..
فوائد زيت بذور الكرفس:
وجد أن لزيت بذور الكرفس تأثيرا مدراً للبول.. ووجد أيضاً أن لزيت البذور تأثيراً قاتلاً على البكتيريا وبعض الفطريات.
وأثبتت الدراسات التي أجريت في ألمانيا ان للزيت الطيار تأثيراً مهدئاً للجهاز العصبي المركزي. (4)

المراجع:
(1)     تذكرة داود الانطاكي ، مادة كرفس.
(2)     الجامع لمفردات الأدوية والأغذية ص 356 ابن البيطار.
(3)    صحيفة الرياض 19/5/2014 الكرفس... يخفض ضغط الدم ومركباته تساعد على مقاومة السرطان، جابر سالم القحطاني.
(4)    الحواج نت، مجدي محمد الشهاوي.

الزيارات: 383