البيان المشترك لاجتماع أستانة

نشر بتاريخ: الجمعة، 03 شباط/فبراير 2017 المصدر: شامنا وكالات

أعلن وزير الخارجية الكازاخستاني خيرت عبد الرحمنوف، عقب انتهاء أعمال اجتماع أستانة، البيان المشترك الذي تم التوصل إليه بعد يومين من الاجتماعات، ونص:
– الالتزام بسيادة و استقلال و وحدة اراضي الجمهورية العربية السورية و بكونها دولة متعددة الاعراق و الاديان و غير طائفية و ديمقراطية كما تم التأكيد سابقاً من قبل مجلس الأمن.
– تعرب الوفود عن قناعتها بأنه لا حل عسكرياً للنزاع السوري و ان الحل الوحيد سيكون من خلال عملية سياسية مبنية على تطبيق قرار مجلس الامن ٢٢٥٤ بالكامل.
– ستحاول الجهات المراعية من خلال خطوات ملموسة وباستخدام نفوذهم على الاطراف تثبيت و تقوية نظام وقف اطلاق النار والذي انشأ بناء على الترتيبات المتفق و الموقع عليها في ٢٩ كانون الاول ٢٠١٦.

– بدعم من قرار مجلس الامن ٢٣٣٦ لعام ٢٠١٦ ستساهم في تقليص العنف و الحدّ من الانتهاكات و بناء الثقة و تأمين وصول سريع وسلس و دون معوقات للمساعدات الانسانية تماشياً مع قرار مجلس الأمن ٢١٦٥ لعام ٢٠١٤ و تأمين الحماية و حرية التنقل للمدنيين في سوريا.
– انشاء الية ثلاثية لمراقبة و ضمان الالتزام الكامل بوقف اطلاق النار و منع وقوع اية استفزازات و وضع الاليات الناظمة لوقف اطلاق النار، و الاصرار على القتال مجتمعين ضد “داعش” و “النصرة” و على فصلهم عن التنظيمات المسلحة المعارضة.
– الدول الراعية يعربون عن قناعتهم بالحاجة الملحة لزيادة الجهود لاطلاق عملية المفاوضات بما يتوافق مع قرار مجلس الامن ٢٢٥٤، وأن الاجتماع الدولي في استانة هو منصة فعالة لحوار مباشر بين الحكومة و المعارضة .
– دعم الرغبة التي تبديها المجموعات المسلحة المعارضة للمشاركة في الجولة التالية من المفاوضات التي ستعقد بين الحكومة و المعارضة برعاية الامم المتحدة في جنيف في ٨ شباط ٢٠١٧.
– حث افراد المجتمع الدولي ليقوموا بدعم العملية السياسية من منطلق التطبيق السريع لكل الخطوات المتفق عليها في قرار مجلس الامن ٢٢٥٤.
– التعاون بفعالية بناء على ما تحقق في منصة استانة حول المواضيع المحددة في العملية السياسية التي تتم بتسهيل من الامم المتحدة بقيادة سورية وعائدية سورية بما يسهم في الجهود العالمية لتطبيق قرار مجلس الامن 2254.

 

الزيارات: 182