التمر الهندي Tamarindus indica

نشر بتاريخ: الخميس، 03 آذار/مارس 2016 بقلم: محمد علي شاهين

مجلة الغرباء العدد 136
شجرة التمر الهندي شجرة دائمة الخضرة، يطلق عليها عدّة أسماء: الحمر، والحومر، والعرديب، والصبّار، وتمتاز بنموّها السريع، حيث يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار، وموطنها الأصلي الهند وجنوب إفريقيا واليمن، وعرفتها مصر القديمة من خلال البرديات الفرعونيّة التي عثر عليها.
وثمار هذه الشجرة عبارة عن قرون، بداخلها لب لحمي بني اللون حمضي المذاق،  يغلّف البذور.
تجمع القرون في موسم القطاف، وتقشّر، ثم يعجن اللب مع البذور، ثم تخلط بالسكّر لحفظها من الفساد.

ويستعمل منقوع التمر هندي كشراب مرطّب طيّب المذاق، ويضاف إلى كثير من الأطعمة والأشربة لتحسين نكهتها، كما يستعمل في صناعة الأدوية، كمضاد حيوي، ومضاد للبكتريا، وفاتح للشهيّة، ومليّن، وخافض للحرارة، ومانع للغثيان أثناء الحمل، وخافض لضغط الدم، ومسكّن لآلام الصداع، ويعمل التمر هندي على تخليص الدم من حموضته الزائدة وطرد ما يحتويه من سموم.
المواد الفعالة والقيمة الغذائية:
"تتكون قرون التمر هندي من 30 إلى 50% لباً، 30% بذوراً وحوالي 30% قشوراً. ويحتوي اللب على الماء (30 إلى 60%)، البروتين (30%)، الدهون (12%)، كربوهيدرات (60 إلى 70%)، رماداً (2%)، ويعطي كل 100 جرام من اللب 270 سعراً حرارياً.
التمر هندي يعد مصدراً جيداً لمجموعة فيتامينات ب (ب1،ب2، والنياسين)، ولكنه فقير في فيتاميني (أ، ج).
تقع ثمار التمر هندي في المرتبة الثانية بين الفواكه ذات المحتوى العالي من حيث الحلاوة، إذ يحل قبلها التمر الجاف.
التمر هندي أقل فاكهة تحتوي على الماء، لذلك فهي تحتوي على نسب عالية من البروتين والكربوهيدرات والمعادن أكثر من أي فاكهة أخرى.
كما يتميز التمر هندي بخاصية هامة وهي أنه أكثر الفواكه حموضة وأشهر الأحماض الموجودة به حامض الطرطريك (ويوجد هذا الحامض أيضاً في العنب والتوت والجريب فروت والأفوكادو ولكن بنسب أقل بكثير من نسبة وجوده في التمر هندي).
كما أن هناك أحماضاً أخرى في هذه الفاكهة مثل حامض الماليك والأسكوربيك (فيتامين ج) والأكساليك ولكن بنسب ضئيلة.
تتميز ثمرة التمر هندي أيضاً باحتوائها نسبة عالية من المعادن، لب التمر هندي يحتل أعلى مرتبة في نسبة الفوسفور (108 ملجم لكل 100 جم)، والكالسيوم (54 ملجم/ 100 جم) ونسبة معقولة من الحديد (1 ملجم/ 100 جم)."(1)
واستعمل التمر هندي كدواء وغذاء، وتحدث الأطباء العرب عن وصف شجرته وفوائد ثمرته، وسموه الحومر والحمر والصبار، وجاء في (الجامع لمفردات الأدوية والأغذية) مادّة تمر هندي:
قال "أبو حنيفة: الحومر هو التمر هندي الحامض الذي يتداوى به وبعض الأعراب يقول الحومر وشجره عظام كشجرة الجوز وورقه نحو ورق الخلاف.
وقال البلخي: وثمره مودن مثل ثمرة القرط ويطبخ به الناس وهو بالسراة كثير وبلاد عمان.
وقال ابن حسان: ينبت باليمن وبلاد الهند وبلاد السودان وقد ينبت بالبصرة وورقه كورق اللوبيا صلب وثمره غلف دقاق سوداء عليها عسلية تدبق باليد وداخل الغلف حب صلب مركن أحمر اللون غير مستعمل وهو ينزل المرة الصفراء، ويكسر وهج الدم وفيه حلاوة مع حموضة قوية يقطع العطش إذا شرب منه محلولاً بالماء والشربة منه ثمانية مثاقيل وربما أسحج المعي لحموضته.
وقال ابن سينا: أجوده الحديث الطري الذي لم يذبل ولم يتحشف وحموضته صادقة وهو بارد يابس، وفي الثالثة مسهل ألطف من الإجاص وأقل رطوبة ينفع من القيء والعطش في الحميات ويقبض المعدة المسترخية من كثرة القيء ويسهل الصفراء وينفع من الحميات ذات الغشي والكرب وخصوصاً مع الحاجة إلى لين الطبيعة والشربة من طبيخه قريب من نصف رطل.
وقال في الأدوية القلبية يظن أنه يقوي القلب ويشبه أن يكون ذلك خاصاً بمن ساء مزاجه ومال إلى الصفراوية فهو يعدله ببرده وينقيه بما فيه من الطبيعة الإسهالية.
وقال غيره: مسهل للأخلاط المحترقة ويذهب بالحكة شرباً وينفع من القلاع تمضمضاً به وينفع من الخفقان الحاد السبب وحبه يستعمل مع أدوية الجبر".(2)




المراجع:
1 ـ موسوعة المعلومات التمر هندي … مشروب منعش، وفوائد صحية.
2 ـ الجامع لمفردات الأدوية والأغذية ص 84 ابن البيطار.

الزيارات: 794