الدكتور بن علي يلديريم

نشر بتاريخ: السبت، 04 حزيران/يونيو 2016 إعداد: محمد علي شاهين

رئيس وزراء جديد لعهد جديد

رئيس الوزراء التركي خلفاً لحكومة أحمد داوود أوغلو المستقيلة، أحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية، وواحد من المجموعة التي ما زالت محافظة على وجودها وكيانها القوي داخل إطار الحزب ذي التوجّه الإسلامي.
ولد "بنالي يلدرم" بن علي يلدرم في مدينة أرزينجان عام 1955.
تخرج في كلية العلوم البحرية وإنشاء السفن بجامعة إسطنبول التقنية بعد دراسته العمارة البحرية وهندسة المحيطات، ونال درج الماجستير.
حصل في عام 1991 على درجة الدكتوراه من منظمة الملاحة البحرية الدولية التابعة للأمم المتحدة، وعندما عاد إلى تركيا عمل مديرا لوسائل النقل البحري في بلدية إسطنبول.
بدأ حياته العملية في مديرية صناعة السفن التابعة لوزارة الصناعة.
افتتح، خلال فترة عمله، خط النقل البحري إسطنبول ـ يالوفا، إسطنبول ـ باليك أسير، وقام بتوفير 22 حافلة نقل بحري و29 ميناء و4 سفن نقل بين شقي إسطنبول الآسيوي والأوروبي.


وعرف بحبه لتشييد وإنشاء مشاريع البنى التحتية الكبرى، فقد ساهم في تشييد الطرق السريعة وخط قطارات مرمراي الذي يمر تحت مضيق البوسفور وجسر إسطنبول الثالث ونفق أوراسيا وجسر عثمان غازي وغيرها، وذلك خلال توليه منصب وزير النقل في 4 دورات حكومية متتالية.
رافق مسيرة الرئيس رجب طيّب أردوغان منذ أن تولى رئاسة بلديّة استانبول في عام 1994، وكان أهم الشخصيات التي يثق بها أردوغان ويشاركها في اتخاذ القرارات الخاصة بالحزب وخططه المستقبلية، شغل منصب وزير المواصلات والاتصالات في حكومة أوغلو بشكل متواصل منذ عام 2002،
انتخب نائبًا في البرلمان لحزب العدالة والتنمية عن إسطنبول للدورة البرلمانية رقم 22، ثم نائبًا عن مسقط رأسه أرزنجان في الدورة 23، ثم نائباً عن إزمير في دورتين 24 و26. وهو ما يعد نجاحًا غير مسبوق لحزب العدالة والتنمية في هذه المنطقة التي تعد من معاقل حزب الشعب الجمهوري.
وتمّ اختياره في اجتماع للجنة التنفيذية للحزب صباح 19/5/2016 مرشحاً وحيداً لرئاسة الحزب، الذي سينتخب لاحقاً بشكل رسمي خلال مؤتمر طارئ.
وقال يلدريم، في كلمة له عقب الإعلان عن ترشيحه لرئاسة حزب العدالة والتنمية: "ينبغي على الجميع أن يعلم أن العدالة والتنمية هو حزب ذو قضية، وحزب بناء مستقبل الأمة، وهو سيسير نحو المستقبل مع المحافظة على ماضيه".
حمل مشروع التغيير الدستوري الذي يريده أردوغان لنقل البلاد من نظام برلماني الى رئاسي يتسلم بموجبه القسم الأكبر من صلاحيات رئيس الحكومة.
وكالات ـ نافذة مصر.
        

الزيارات: 397