أليكسي نافالني

نشر بتاريخ: الثلاثاء، 09 كانون2/يناير 2018 بقلم: محمد علي شاهين


ولد زعيم المعارضة الروسيّة أليكسي نافالني في عام 1976، درس الحقوق، واشتغل بالمحاماة، وكتب مقالات انتقد فيها الفساد المستشري في عهد الرئيس بوتين، وفضح فساد النخبة السياسيّة الحاكمة في روسيا على مواقع التواصل الاجتماعي، وعرف بتوجهه نحو الغرب والانفتاح الاقتصادي.


 تزعّم (حزب التحالف الشعبي) المعارض تحت التأسيس، وخاض تجربة الانتخابات البلديّة في موسكو ونال أكثر من ربع الأصوات.
بشّر بربيع روسي على غرار الربيع العربي بسبب تفشي ظاهرة الفساد، اتهمه الكرملين بتشجيع الناس على انتهاك القوانين، وإثارة العنف، وجرى اعتقال نافالني ضمن 500 شخص على الأقل بعد خروج مظاهرات في موسكو ومدن أخرى احتجاجا على الفساد.
وقضت محكمة روسيّة بتغريم نافالني مبلغ 20.000 روبل، (350 دولارا)، لاتهامه بتنظيم احتجاجات غير مشروعة، وحكم عليه بالسجن سنوات مع وقف التنفيذ.
دعا إلى تنظيم مظاهرات حاشدة في مختلف أنحاء روسيا في 18/1/2018، لدعم الدعوة لمقاطعة الانتخابات الرئاسية الروسية.
واتهم الكرملين بأنّه يحول دون وجود أي بديل عن بوتين، مضيفاً بالقول: "إنه لا يريد مرشحاً يجوب أنحاء روسيا ويتحدث عن مشاكلها بصوت عال".
وكانت لجنة الانتخابات الروسية قد منعت نافالني من الترشح في الانتخابات الرئاسية التي من المقرر أن تجرى في 18/3/2018، نظرا لصدور حكم ضده بالسجن مع وقف التنفيذ وصفه نافالني بأنه "مفبرك".

الزيارات: 45